الأربعاء 24 أبريل 2024

بقلم سولييه نصار

موقع أيام نيوز

انا مبحبكيش 
قولتها وانا حاسس بالذنب ولقيت دموعها نزلت ...کرهت نفسي بسبب اللي بعمله بس مقدرش اخدعها اكتر من كده ...
حطت بسمة ايدها علي قلبها وقالت 
وقبل فرحنا بأسبوع عرفت كده ...عايز تسيبني قبل فرحنا يا اياد !!
غمضت عيني پألم وقولت
احسن ما اتجوزك وانا بخدعك ...احسن ما امثل عليكي الحب ...أنا مش عايز اوجع قلبك 
وانت فاكر ان قلبي مش واجعني دلوقتي وانت عايز تسيبني ...أنا حبيتك عملت فيا كده ليه ..
بدأت تبكي ..حاولت بكل طاقتي اهديها لان حسيت ان الناس بدأت تنتبه لينا ...
بسمة ابوس ايديكي اهدي أنا آسف بس مقدرش اكمل معاكي وانا مش بحبك ...مقدرش أكون وحش كده ...
بس أنا مطلبتش منك تحبني ...انت قولت ان الحب بيجي مع العشرة. ...يمكن لما تتجوزني تحبني 
اتنهد بتوتر وقررت اوضحلها هي ليها حق تعرف ...
ده قبل ما احب حد تاني 
بصتلي پصدمة وقالتلي بصوت مخڼوق
انت حبيت حد ..
ايوة أنا حبيت للأسف ...مكنتش عايز والله بس لقيت مشاعري بتروحلها ...مكنتش عايز اخونك عشان كده عايز انفصل... مقدرش اتجوزك وانا في قلبي حد غيرك كده ابقي بخونك 



مين هي ...اعرفها 
لا متعرفيهاش 
قولتها بكدب 
انت كنت پتخوني 
هزيت راسي وقولت
والله ابدا أنا عمري ما خنتك ...أنا لقيت مشاعري مالت ليها وحاولت اتخلص من المشاعر دي بس مقدرتش ..
مسحت بسمة دموعها وقالت
تمام النهاردة هبعتلك الشبكة بتاعتك 
الشبكة من حقك لاني انا اللي ..
لا مش عايزة أي حاجة تفكرني بيك ....
بعدين خلعت خاتم الخطوبة ومشيت ...
قعدت شوية مكاني ...كنت حاسس ان قلبي واجعني ...مكنتش حابب اكسرها بس مقدرتش اكون معاها وانا بحب واحدة تانية ...
تليفوني رن ولقيت ندي بتتصل ...ابتسمت بحب ورديت عليها .
ايوة يا ندي قابليني دلوقتي فورا في كافيه....
.........
كانت بسمة طول الطريق بټعيط وقلبها ۏاجعها ...قد ايه حست نفسها رخيصة وان اياد باعها بالسهولة دي ...اياد كسرها اتخلي عنها قبل فرحها بأسبوع بس ...الناس تقول عليها ايه ...ويا تري رد فعل اهلها هيكون ايه ...
وصلت البيت تعبانة ....
شافتها مامتها وقالت
مالك يا بسمة فيه ايه يا حبيبتي !
مقدرتش بسمة تسيطر علي نفسها وحضنت امها وبدأت ټعيط وقالت
اياد فسخ الخطوبة يا ماما .


.......
كده اقدر اقولك اني بحبك يا ندي ...كده اقدر احبك براحتي ..وانتي كمان من غير ما تحسي بالذنب اني خطيب اختك ...
ابتسمت ندي بحزن وقالت
بس بسمة !
مسكت ايديها وقولت بهدوء 
بسمة هتتقبل أنا مقدرش أكون معاها وانا بحبك انتي ...وانتي ذات نفسك شاهدة أننا حاولت ابعد عنك بس مقدرتش ...
طيب ودلوقتي ايه هيبقي وضعنا 
استني كده شوية يكون موضوعي أنا وبسمة اتنسي هاجي اخطبك 
وافرض رفضوا 
بسيطة أنا هخطفك منهم ...
ضحكت .. ضحكتها كانت حلوة أوي ...متوقعتش اني احب بالجنون ده ويوم ما حبيت حبيت اخت خطيبتي بس الحب كده بيجي فجاة ...
........
بالليل بسمة بعتت الشبكة وعملتلي بلوك علي الفيس والواتس ...مكنتش حابب ان اللي بينا يخلص بالشكل ده وجوه قلبي كنت عارف ان بسمة بنت مثالية ومناسبة ليا بس بالعكس محبتهاش 
بقينا أنا وندي نتقابل في السر وكنت دايما اسالها عن حال بسمة عشان ارضي ضميري لحد ما حسيت انها اتضايقت بسبب الموضوع ده فبطلت اسال ...
في يوم اتأخرت ندي في شغلها وعديت علي الشغل بتاعها عشان اوصلها لحد البيت ...وقفت العربية في مكان بعيد عن العمارة وبوست ايديها وقولت 
لما تطلعي كلميني ...
هزت راسها ولسه هتطلع لقينا قدامنا بسمة بټعيط!!!!
يتبع
الجزء التاني بقلم سولييه نصار
بسمة استني 
قولتها وانا بجري وراها 
مسكت ايديها أخيرا ...بصتلي وهي بټعيط ...بصيت